الأحد، 28 أيلول، 2008

شو المعيار؟؟؟

طيب شو المعيار اني ابقى كويس؟؟؟
ممكن اكون امبارح في حالة ممتازة ... واجي اليوم احس اني ماني كويس ...
طب ما انا امبارح كنت كويس كتير وقاعد مع نفسي وعملت كل المطلوب مني....ليه اليوم انا تعبان ... ليه اليوم بلاقي انو المشاعر القديمة بتطلع وبتكون قوية ومستفزة ومميتة وفجعانة وبتطلب اللي انا مابدي ينطلب ... ليه؟؟ ليه؟؟؟؟

شو الضمان لبكره؟؟؟ شو الضمان للأيام الجايي؟؟؟

لو بكره بقيت كويس .. بعدو رح ابقى تعبان ....

ما انا اصلاً لما كنت امر بانتكاسات كون قبلا مارر بأوقات عظيمة ....

هل الموضوع طبيعي يارب؟؟ هل الموضوع طبيعي يا ناس؟؟؟ هل الموضوع طبيعي يا دكاترة ...

انا تعبت .... وأوقات مع اني واثق فيك يارب بحس اني بضحك على نفسي .... وانو اوقات السلام ماهي الا اوقات مؤقتة لن تدوم ....

يارب انا بحبك وشايف مستقبلي معك مختلف .... بس خليني افهم ... خليني عيش .... خليني عيش

الجمعة، 26 أيلول، 2008

وقت ... ااااااااه من الوقت


البيئة اللي عشت فيها لا تعرف معنى كلمة وقت ... هناك كلمة اخرى في قاموسها ... الآن / حالا/ بسرعة ...

لهذا نشأت في طفولتي وأنا أتشكل على الكمالية المرضية ... (يجب إنجاز الأمور صحيحة دوماً والآلآلآلآلآلآلآلآلآلآلآلآن)


مع بداية دراستي الجامعية عرفت المسيح ... وللأسف .. لم تكون بيئتي مريضة فقط بل كنيستي أيضاً ... لم يكن أبي فقط من علمني الكمالية ... بل الكنيسة ورعاتها وخدامها ... الكل يقول: (لما بتقبل المسيح حياتك حتنقلب في لحظة وقيودك حتنفك ... آآآآآآآمن بس)


طيب ما انا آمنت .. وصدقت ... وعيطت ... وانذليت ... وصليت ... لييييييييه مش بتغير .... ليه كل ليلة بقول في صلاتي: (انا بؤمن يارب انو بكره حصحى وميلي للولاد مختفي) وتاني يوم الاقي انو الميل موجود؟؟؟؟؟


اكيد انا الغلط .. اكيد ايماني مانو صح ... المسيح مستحيل يكون هو السبب ...


وتكررت الصلوات ... ومرت الأيام ... ومرت الوعظات والمؤتمرات والانتعاشيات ... (المسيح قاااااااااااادر يحررك ... انت بس صدق)

ووصلت لقناعة جديدة ( يارب المشكلة مانها عندك ... بس انا ياريت ما تعرفت عليك .... انا قربي منك بخليني اتألم وشوف اني كلب ومذنب... لو ما اتعرفت عليك كان احسن)....


لغاية ما كان الوقت .... اللي ربنا حط قدامي مفهوم جديد ... صادم ... صاعق ... مفاجئ ....

(انا بريء من كل هذا التعليم الكاذب .... انا لست الشخص الذين يعلمون عنه في الكنيسة .... انا لا امتهن السحر ... انا اغير بطريقتي الخاصة ... انا اؤمن بسياسة الوقت)


الوقت؟؟؟ اااااااااااه كلمة جديدة .... انا بعرف كلمة (الآن .. هلأ ... دي الوقتي بالمصري ... ) بس وقت؟؟؟؟


(انا بحبك يا ..... بالرغم من ضعفك ... وخلال الوقت اللي رح تتعافي فيه رح تتعلم الانكسار والتواضع والانسانية الحقيقية ... اللي عمرك ما ممكن تتعلمها لو غيرتك في لحظة ... رح تتعلم شو يعني اني حبك بالرغم من عيوبك )


اليوم الصبح كنت عم بقرا بالجامعة ... وربنا حط كلمات رائعة قدامي ...


Ecc 3:1-11لِكُلِّ شَيْءٍ زَمَانٌ وَلِكُلِّ أَمْرٍ تَحْتَ السَّمَاوَاتِ وَقْتٌ. (2) لِلْوِلاَدَةِ وَقْتٌ وَلِلْمَوْتِ وَقْتٌ. لِلْغَرْسِ وَقْتٌ وَلِقَلْعِ الْمَغْرُوسِ وَقْتٌ. (3) لِلْقَتْلِ وَقْتٌ وَلِلشِّفَاءِ وَقْتٌ. لِلْهَدْمِ وَقْتٌ وَلِلْبِنَاءِ وَقْتٌ. (4) لِلْبُكَاءِ وَقْتٌ وَلِلضِّحْكِ وَقْتٌ. لِلنَّوْحِ وَقْتٌ وَلِلرَّقْصِ وَقْتٌ. (5) لِتَفْرِيقِ الْحِجَارَةِ وَقْتٌ وَلِجَمْعِ الْحِجَارَةِ وَقْتٌ. لِلْمُعَانَقَةِ وَقْتٌ وَلِلاِنْفِصَالِ عَنِ الْمُعَانَقَةِ وَقْتٌ. (6) لِلْكَسْبِ وَقْتٌ وَلِلْخَسَارَةِ وَقْتٌ. لِلصِّيَانَةِ وَقْتٌ وَلِلطَّرْحِ وَقْتٌ. (7) لِلتَّمْزِيقِ وَقْتٌ وَلِلتَّخْيِيطِ وَقْتٌ. لِلسُّكُوتِ وَقْتٌ وَلِلتَّكَلُّمِ وَقْتٌ. (8) لِلْحُبِّ وَقْتٌ وَلِلْبُغْضَةِ وَقْتٌ. لِلْحَرْبِ وَقْتٌ وَلِلصُّلْحِ وَقْتٌ. (9) فَأَيُّ مَنْفَعَةٍ لِمَنْ يَتْعَبُ مِمَّا يَتْعَبُ بِهِ! (10) قَدْ رَأَيْتُ الشُّغْلَ الَّذِي أَعْطَاهُ اللَّهُ بَنِي الْبَشَرِ لِيَشْتَغِلُوا بِهِ. (11) صَنَعَ الْكُلَّ حَسَناً فِي وَقْتِهِ وَأَيْضاً جَعَلَ الأَبَدِيَّةَ فِي قَلْبِهِمِ الَّتِي بِلاَهَا لاَ يُدْرِكُ الإِنْسَانُ الْعَمَلَ الَّذِي يَعْمَلُهُ اللَّهُ مِنَ الْبِدَايَةِ إِلَى النِّهَايَة.

انا حاسس


مرة قلي واحد من خدام المشورة ... انو خلال خدمتو الطويلة لم يجد ألم أكبر من ألم من يعاني من مشاعر المثلية ويريد تغييرها ....
هل هو فعلاً حاسس بألمي... هل هو فعلاً مختبر الذل والمرارة والانكسار اللي بشعر فيهم بأوقات كتير .... هل فعلاً مجرب الرغبة بالموت اللي كنت حس فيها بعد المرات اللي مارست فيهم الجنس .... ااااااااااه .. اااااااااااااااااااااه ...

ومن يومها فكرت ولسه بفكر .... وحلمت ولسه بحلم ... باليوم اللي اقدر وقف فيه قدام مثليين متألمين ومكسورين ومذلولين ...
وقول: انا حاسس بمشاعرك ومختبر ألمك .... بس متل ما انا تغيرت .. انت رح تتغير .... خلينا نمشي المشوار .... ونبحث عن الحياة!!

اوقات كتير بتكون مشاعرنا مكبوتة لسنين طويلة ...
وبكون الهروب احسن حل حتى نسكن ألمنا ...
لأنو المواجهة مؤلمة وصعبة ومرة ....
أنا واحد من شباب قرروا يدخلوا غرفة العمليات ... ويفتحو الجرح ...
أنا قررت اني طلع الانتان والالتهاب اللي خبيتو سنين ....
أنا مستعد للتحدي ومستعد للألم
لأني ببساطة شايف اللي بعد العملية ... ومستني عيش ... ومشتاق عيش

من أنا

صورتي
واحد من اللي اختاروا يعيشوا حقيقة انفسهم